مخرجات اجتماع تطويق ازمة احتجاجات الناصرية

مخرجات اجتماع تطويق ازمة احتجاجات الناصرية

أعلنت لجنة الامن والدفاع النيابية ، اليوم الخميس، مخرجات إجتماع تطويق أزمة احتجاجات الناصرية الذي سقط على اثرها عدد من الضحايا وأُصيب العشرات بجروح

وذكرت اللجنة في بيان لها ، أنه خرج الاجتماع العاجل الذي عقده خالد العبيدي بحضور وزير الداخلية عبد الامير الشمري ونواب عن محافظة ذي قار لمناقشة تداعيات الاحتجاجات في مدينة الناصرية بمجموعة من المقررات

وأشار البيان الى ، أن في مقدمة المقررات جاء ضرورة الإسراع بإنجاز مهام اللجنة التحقيقية المشكلة من رئيس الوزراء لمعرفة أسباب سقوط ضحايا في تظاهرات الناصرية، مع التوصية بإحالة المسؤولين عن إستخدام السلاح ضد المتظاهرين الى المحاكم المختصة، وذلك تنفيذا للتوجيهات السابقة بعدم استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين

وأكد البيان على ، مفاتحة الحكومة العراقية لإعتبار كل الضحايا الذين سقطوا في التظاهرات شهداء، مع التأكيد على إلتزام الدولة بعلاج ورعاية المصابين من المتظاهرين والقوات الأمنية ، مبينةً أن ستتولى لجنة الامن والدفاع النيابية مناقشة أسباب سقوط ضحايا في تظاهرات الناصرية، وستسمي ممثلين عنها للمشاركة في اللجان التحقيقية المشكلة

ولفت البيان الى ، فتح قنوات تواصل مباشرة ومستمرة بين وزير الداخلية ونواب محافظة ذي قار للتدخل وتطويق أية ازمة قد تنتج في المستقبل ، لافتةً الى مطالبة الجهات المعنية بفتح حوارات مع المتظاهرين بشكل مباشر أو من خلال ممثلين عنهم أو عبر نواب المحافظة في البرلمان العراقي

وتابع البيان ، أهاب المجتمعون بالمتظاهرين والعشائر الكريمة في ذي قار الى تطويق الأزمة ومحاولة حلها عبر الحوار لا التصعيد، مع ضرورة الحفاظ على سلمية التظاهر والاحتجاج وعدم الاحتكاك بالقوات الأمنية، بالمقابل يرفض المجتمعون بشكل مطلق مواجهة المتظاهرين السلميين بالسلاح، وأكدوا إن أية محاولة لإستخدام السلاح يجب أن تواجه بعقوبات صارمة ضد كل المتورطين بالدم العراقي