الفتلاوي: الفتح مع تشرين والكاظمي لم يلبي مطالبها

سيتم تحويلك بشكل آلي للصفحة المطلوبة

للانتقال للمقال بشكل يدوي انقر هنــــــــــا